بعد اختفائها المفاجئ.. مريم سعيد حديث مواقع التواصل بسبب زواج سري

لا يزال غياب الإعلامية المغربية مريم سعيد لغزا غامضا لم تتضح معالمه بعد، منذ مغادرتها لعملها بالمجموعة الإعلامية "إم بي سي" واختفائها المفاجئ حتى على مواقع التواصل الإجتماعي، التي كانت دائمة الحضور عبر صفحاتها.

وتداولت عدد من الصفحات على مواقع التواصل، منذ يومين ماضيين، خبر الزواج السري لمريم سعيد، من رجل أعمال كويتي، في حفل نظم في سرية تامة بلندن.

ورغم تداول أخبار زواجها السري بعيدا عن الأضواء، والتي رجحت أنه السبب في اختفائها وعدم عودتها للإشتغال كإعلامية، إلا أن مريم سعيد التزمت الصمت ولم تؤكد أو تنف الأمر، على أي من صفحاتها بمواقع التواصل الإجتماعي، كما أنها غيرت أرقامها الهاتفية التي صعبت التواصل معها بخصوص الموضوع.

يذكر أن مريم سعيد انضمت إلى الفريق الإعلامي لبرنامج "تراندينغ" الذي تبثه قناة "إم بي سي 4"، بعدما توقف البرنامج الشهير "إي تي بالعربي" الذي كان يبث عبر نفس القناة، إلا أنها غادرته هو الآخر، لأسباب خاصة تحفظت عن الإفصاح عنها.

مشاركة