تقرير ألماني يتهم المغاربة والجزائريين بالتحرش الجنسي

لا تزال أصابع الاتهام موجهة صوب المهاجرين المغاربة والجزائريين في أحداث التحرش الجنسي الذي تعرضت له نساء ألمانيات في ليلة رأس السنة في مدينة كولونيا، وفقا لما نقله موقع "روسيا اليوم".

وفي هذا السياق، كشف تقرير ألماني عرض على برلمان ولاية شمال الراين - وستفاليا التي تقع فيها كولونيا، أن 103 من بين 153 شخصا مشتبها بارتكابهم الاعتداءات هم جزائريون أو مغربيون، مضيفا أن هناك أربعة ألمان فقط على تلك القائمة.

وأفاد التقرير ذاته، بأن 68 من المشتبه بهم من طالبي اللجوء، 18 منهم كانوا مقيمين بشكل غير شرعي في ألمانيا عند وقوع الاعتداءات، فيما لم يكن متاحا التأكد من هوية 47 شخصا من المشتبه بهم.

وحتى نهاية شهر مارس، تلقت الشرطة 1527 بلاغا، زعم أكثر من 500 من أصحابها التعرض لتحرشات جنسية.

وأثارت الاعتداءات الجنسية خلال ليلة رأس سنة 2016 حالة من الغضب والصدمة في ألمانيا، التي انتهجت سياسة الأبواب المفتوحة خلال موجة الهجرة غير المسبوقة التي شهدها الاتحاد الأوروبي العام الماضي.

مشاركة