الجيش يتحرك نحو المدن من أجل تأمين حالة الطوارئ الصحية

أظهرت صور تدولها نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي مركبات الجيش فضلا عن ترسانات عسكرية في طريقها إلى عدد من المدن المغربية.

يأتي ذلك قبل ساعات قليلة من دخول حالة الطوارئ حيز التنفيذ، بعدما أعلنتها وزارة الداخلية مساء أمس الخميس.

وكان بلاغ وزارة الداخلية قد كشف أنه "حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين، وفي سياق التحلي بحس المسؤولية وروح التضامن الوطني، وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن إصابة مواطنين غير وافدين من الخارج بفيروس "كورونا المستجد"، تقرر إعلان "حالة الطوارئ الصحية" وتقييد الحركة في البلاد ابتداء من يوم الجمعة 20 مارس 2020 على الساعة السادسة مساء لأجل غير مسمى، كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء هذا الفيروس تحت السيطرة".

وأضاف البلاغ أن حالة الطوارئ الصحية " لا تعني وقف عجلة الاقتصاد، ولكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين، من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة، وفق حالات معينة".

مشاركة