رمضان الحجر..مهدي فولان "عرض ياقوت وعنبر تزامنا مع ظروف الجائحة أسعدني"

رمضان الحجر..حوار مع الممثل المبدع مهدي فولان بعد نجاح دوره في مسلسل ياقوت وعنبر  
كيف تقضي فترة الحجر الصحي؟
فترة الحجر الصحي أقضيها مثل جميع المغاربة في البيت، كانت فرصة للدخول إلى عالم المطبخ، أصبحت أتقن بعد "الشهيوات"، كما أستمتع بقرب عائلتي التي غبت عنها لمدة ثلاثة أشهر بسبب تصوير المسلسل.

كيف تقضي الشهر الكريم في ظل ظروف استثنائية كهاته؟ 

رمضان هذا العام لا يشبه باقي الأعوام نهائيا، بسبب ظروف الجائحة، حرمت الأمة الإسلامية من صلاة التراويح، وممارسة طقوسها الرمضانية، أكيد أن الأمر سيجعلنا نهدأ قليلا، وهو مناسبة لمراجعة الذات، ومجالسة الأهل، وتعلم أشياء جديدة، كما أن عرض مسلسلي أسعدني كثيرا في هذه الظروف.

  ماهي الدروس التي استخلصتها خلال فترة الجائحة؟

دعيني أخبرك، كاذب من يقول إنه لم يستفد شيئا من الحجر، أكاد أجزم أن العالم بأكمله أعاد ترتيب أولوياته من جديد، خلونا لأنفسنا، وعرفنا أن لا شيء يدوم، ويمكن أن تتبدل الأحوال في رمشة عين، أنا شخصيا غير الحجر في أشياء كثيرة، استفدت وغيرت نظرتي للحياة، حتى أكون صريحا، نضجت أكثر.

حدثنا عن أعمالك هذه السنة..

هذا العام اشتغلت على مسلسل "ياقوت وعنبر" الحمد لله لقي نجاحا كبيرا لدى الجمهور المغربي، الذي تفاعل بإيجابية كبيرة وراقته القصة سواء على مستوى الأداء أو الإخراج، كما أن المشاهدين عاشوا معنا أدوارنا لأن العمل كتب بطريقة مهنية.

  ماهي الأشياء التي افتقدتها هذا العام وأغفلتها خلال السنوات الماضية؟

لم تتح لي الفرصة خلال الموسم الماضي لأفطر مع بعض الأصدقاء، وكان بودي هذه السنة أن تجمعنا مائدة الفطور، ونحن نشاهد المسلسل ونعيش فرحة نجاحه، لكن قدر الله وما شاء.

كلمة للجمهور عبر سلطانة..

محبتي وامتناني للجمهور المغربي، ولسلطانة شكرا على تقديم محتوى يحترم القراء، أثق في قناتكم كثيرا لأنكم لا تشبهون العديد من المنابر الإعلامية.

حاورته: ابتسام مشكور 

مشاركة