بعد إصابتين متتاليتين..بلمير تتخلص من لعنة الفيروس

أعلنت الفنانة المغربية رجاء بلميرتعافيها من فيروس كورونا المستجد، وعودتها لأرض الوطن بعد الحجر الصحي الذي خضعت له بالديار القطرية.

وتقاسمت بلمير كعادتها مع متابعيها على مواقع التواصل الإجتماعي، خبرعودتها للمغرب بعد تعافيها من الفيروس، الذي اضطرها للبقاء بقطر لأيام، بعد إيجابية التحاليل المخبرية التي خضعت لها، ضمن الإجراءات الضرورية للسفر من بلد آخر.

وتفاجأت بلمير من خبر إصابتها للمرة الثانية، بعد مرور مدة شهر ونصف فقط على تعافيها من الإصابة الأولى، إذ أخبرتها المصحة بأن نتائج التحاليل كانت شبه إيجابية، وهو ما يعرف لدى الطاقم الطبي القطري بحالة "réactive" ، وأضافت معبرة: " لقد استغربت كثيرا، ألا يقال أن المدة التي تفصل بين احتمالية الإصابة، لا تقل عن ثلاثة أشهر ".

يذكر أن رجاء بلمير أخفت إصابتها الأولى بفيروس كورونا المستجد، وهو الأمر الذي خلف تساؤلات عديدة من طرف متابعيها، بررته لاحقا بخوفها على أفراد عائلتها من الهلع، كونها كانت غير متواجدة بالمنزل.

مشاركة