بنك المغرب بمراكش يتحول إلى متحف لصون تراث جامع لفنا

انطلقت اليوم وبشكل رسمي، أشغال تحويل مقر بنك المغرب بمراكش، إلى متحف لصون التراث الثقافي اللامادي لساحة جامع الفنا، وتاريخه الدائم.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الإتفاقية التي وقعت بمقر ولاية جهة مراكش عام 2019، المعتمدة من قبل منظمة اليونيسكو من جهة، وتفعيلا لمشاريع مراكش الموقعة بتاريخ السادس يناير 2014 من جهة ثانية.

وفي شهر مارس الماضي عملت المؤسسة الوطنية للمتاحف على توقيع اتفاقية بهذا الخصوص، مع مجلس المدينة ووزارة الثقافة والإتصال والبنك المركزي، للسهر على تجهيزه و تدبيره بصفة كاملة، بحيث ستستغرق مدة تهيئته ثمانية شهور حسب قول المؤسسة.

أما عن المتحف فسيضم جناحين، جناح دائم لعرض أعمال جاك ماجوريل، وجناح ثان لعرض الصور القديمة للساحة مند تطور تاريخها، بالإضافة إلى إعطاء فرص لأبناء المدينة لعرض مواهبهم، مما سيحافظ على الذاكرة الحية لساحة جامع الفنا، القلب النابض لمراكش كما يصفونها.

مشاركة