هدية العام الجديد..ترقية حوالي 10 آلاف شرطية وشرطي

ذكرت المديرية العامة للأمن الوطني اليوم الجمعة، أن 9499 موظفة وموظف ينتمون لمختلف الرتب والأسلاك، استفادوا من الترقية برسم السنة المالية 2020.

ووفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن نسبة الترقية ناهزت 87 بالمائة من إجمالي عدد المناصب المالية المخصصة للأمن الوطني.

وتابع البلاغ أن السنة المالية 2020 تميزت بتوسيع قاعدة الشرطيات والشرطيين المستفيدين من الترقية بالإختيار مقارنة مع سنة 2019، بزيادة قدرها 2093 مستفيدا، وبنسبة ارتفاع ناهزت 28,26 بالمائة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه استفاد من هذه الترقية 7204 شرطية وشرطيا ممن يعملون بالزي النظامي الرسمي، و2295 من الشرطيات والشرطيين العاملين بالزي المدني، مع إيلاء أهمية خاصة وعناية فائقة للموظفين المصنفين في الرتب الصغرى والمتوسطة، إذ تجاوزت نسبة المستفيدين من هذه الفئة من الموظفين في الزي الرسمي 99 بالمائة، وفي الزي المدني 89,59 بالمائة من إجمالي المستفيدين.

ويأتي الإعلان عن هذه الترقية، حسب البلاغ ذاته، في ظل اعتماد النظام الأساسي الجديد لموظفي المديرية العامة للأمن الوطني، الذي أفرد حوافز ومكافآت إدارية عديدة لموظفي الأمن الوطني بما فيها تقليص سنوات الترشيح للترقية بالإختيار، كما أنها ارتكزت على ميثاق مندمج لتقييم مردودية الموظفات والموظفين وتنقيطهم السنوي وفق معايير دقيقة تعتمد أساسا على الكفاءة والإستحقاق والأداء المهني.

وأكد البلاغ أن المديرية العامة للأمن الوطني تولي أهمية فائقة للترقية بالإختيار، باعتبارها في طليعة آليات الإرتقاء الوظيفي، وواحدة من أهم الحوافز الإدارية التي تشجع الموظفات والموظفين على بذل مزيد من التضحية ونكران الذات خلال مزاولة مهامهم النبيلة، المتمثلة في صون أمن المواطنات والمواطنين، وضمان سلامة ممتلكاتهم، وتجويد الخدمات الشرطية المقدمة لهم.

مشاركة