بعد صراع مع المرض..الموت يغيب أحد رموز الثقافة المصرية

توفي الكاتب المصري وحيد حامد عن عمر ناهز 77 سنة، وذلك بعد نقله إلى المستشفى بعد صراع مع مرض رئوي.

وكان الفقيد وحيد حامد قد قام بمجهود كبير خلال تكريمه في الدورة الماضية من مهرجان القاهرة السينمائي، مما أزم وضعه الصحي، لينقل بشكل عاجل إلى المصحة حيث لقى مصرعه اليوم.

يذكر أن الراحل كان من عمالقة الفن والكتابة بمصر، وبصم أعمالا فنية كبيرة، أبرزها "غريب في بيتي"، "اللعب مع الكبار"، "العائلة" وغيرها من الأعمال التي لقيت نجاحا واسعا.

مشاركة