عبد الإله رشيد.."شخصت في داير البوز جزءا من حياتي الفنية"

أفصح الممثل المغربي الشاب عبد الإله رشيد، عن معالم مشاركته في السلسلة الجديدة "داير البوز"، التي ستعرضها القناة الأولى كل يوم أربعاء.

وتحدث عبد الإله رشيد لسلطانة، عن قصة العمل التي تدور أحداثها حول حياة شاب يدعى طارق، عشق ميدان التمثيل وحلم بالشهرة، في محاكاة للواقع الحقيقي المليئ بالصعوبات والمعيقات، التي يعيشها أهل الفن في بداياتهم وحتى في أوج نجاحهم.

وأبرز الفنان الشاب أن قصة "داير البوز" جسدت المحطات التي يمر منها أي فنان، بداية من ولوجه للميدان وأخذ فرصة لإظهار موهبته، وصولا إلى الشهرة التي يكافح من أجلها حتى لا تكون "نجومية مؤقتة، كاشفا أن شخصيته تتقاطع مع شخصية طارق بطل السلسلة، في مجموعة من الأمور التي عانى منها في بداية مسيرته الفنية، كان أبرزها عدم تكافؤ الفرص والمحسوبية أو كما وصفها بتعبيره "باك صاحبي" .

وأوضح رشيد أن العمل عبارة عن تصميم جديد، يتمثل في سلسلة قصيرة ستعرض في أربع حلقات فقط، على أثير القناة الأولى، كل مساء أربعاء، بمشاركة عدد من نجوم الشاشة، أبرزهم مهدي فلان، وراوية، وعادل أبا تراب، وماريا لالواز وآخرون.

يذكر أن أن عبد الإله رشيد شارك في مجموعة من الأفلام السينمائية أبرزها “غزية” لنبيل عيوش، واكتسب شهرة واسعة بعد مشاركته في مسلسل "رضاة الوالدة"، إذ توج عن دوره في المسلسل بجائزة أفضل ممثل عربي لسنة 2018، ضمن فعاليات الدورة 19 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون "قرطاج"، بتونس.

مشاركة