نجمات كرة القدم يطالبن بالمساواة في الأجور مع الرجال

ذكرت شبكة الأخبار الأمريكية (سي إن إن) أن نجمات المنتخب الوطني الأمريكي لكرة القدم الوطني للسيدات تقدمن اليوم الأربعاء بشكوى ضد الاتحاد الأمريكي لكرة القدم للمطالبة بالمساواة في الأجور مع الرجال.

ويتعلق الأمر بكارلي لويد وأليكس مورغان وهوب سولو وميغان رابينوي وبيكي ساوربرون، اللاتي رفعن دعوى قضائية من خلال لجنة التكافؤ في فرص العمل، وهي هيئة فيدرالية تحرص على محاربة التمييز في أماكن العمل .

وأكدت اللاعبات أنهن تقدمن بشكوى باسم كافة مكونات المنتخب الوطني النسوي، مضيفين أنهن يتلقون تقريبا نصف ما يكسبه المنتخب الوطني للرجال.

ونقلت (سي إن إن) عن الصحفي جون بايكن قوله، إنه "من الواضح أن فريق السيدات جلب أكثر من 20 مليون دولار من العائدات خلال سنة 2015، وهو ما يتجاوز بكثير إيرادات فرق أخرى".

وكان المنتخب الأمريكي للسيدات، بطل العالم سنة 2015 بكندا، قد فاز ببطولتين اثنتين للفيفا سنتي 1991 و1999. كما فازت الأمريكيات بلقب الألعاب الأولمبية أربع مرات، خلال سنوات 1996 بأتلانتا، و2004 بأثينا، و2008 ببكين، و2012 بلندن.

مشاركة