نوعان من الفاكهة تجنبيهما حتى تتخلصي من دهون البطن

تعد الفاكهة مصدرا ممتازًا للفيتامينات والمعادن، ويوصي بها معظم المتخصصين بالرعاية الصحية في الأنظمة الغذائية، ولا جدال في فوائدها الصحية، لكن مقابل ذلك يجب تقليل نوعين من الفاكهة نظرا لتأثيرها على دهون البطن.

ووفقا لدراسة مجموعة من الخبراء، يجب استبعاد نوعين من الفاكهة من النظام الغذائي نظرا لارتفاع نسبة السكر المضاف فيها، فبينما تحتوي بعض الفاكهة على سكريات طبيعية، يحتوي البعض الآخر على سكر مضاف.

لذلك ينصح خبراء الصحة بأن الفاكهة المجففة المحلاة والفاكهة المعبأة في شراب يجب أن تكون محظورة، بينما يجب تناول الفواكه الاستوائية باعتدال.

فعندما يتعلق الأمر بالفواكه الجافة، يعتبر الزبيب والتوت من أكبر مسببات السكر المضافة، فالزبيب غني جدًا بالسكر، حيث يحتوي على 48 جراما و240 سعرا حراريا لكل نصف كوب.

إضافة إلى هذا هناك الفواكه المعلبة في الشراب وهي الأسوأ على الإطلاق، بسبب محتواها من السكر المضاف وبالتالي ارتفاع عدد السعرات الحرارية، فقد وجدت إحدى الدراسات أن كوبا واحدا من الكمثرى المعلب في شراب ثقيل يحتوي على 197 سعرة حرارية و40 جراما من السكر.

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن الكثير من السكر المضاف في النظام الغذائي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

ولتجنب هذه العواقب، يوصي مركز السيطرة على الأمراض بحد أقصى 10 بالمائة من إجمالي السعرات الحرارية من السكر المضاف، فإذا كنت تتناولين 1800 سعرة حرارية، فهذا لا يزيد عن 180 سعرًا حراريًا من السكر يوميًا - أو ما يعادل 45 جرامًا.

وتشير الدراسات إلى أن السكر المضاف له تأثيرات ضارة بشكل فريد على صحة التمثيل الغذائي، وأن السكر الزائد، غالبًا بسبب الكميات الكبيرة من الفركتوز، يمكن أن يؤدي إلى تراكم الدهون حول البطن والكبد.

مشاركة