كيف يمكن لإدمان الكافيين أن يؤثر سلبا على صحتك؟

من المعروف أن استهلاك الكافيين بكميات صغيرة مفيد للغاية للصحة، غير أن الإفراط في تناوله بكميات كبيرة أو استخدامه لفترات طويلة حتى يصبح إدمانا، قد يتسبب في آثار جانبية على الجسم.

ووفق أبحاث علمية، فإن من بين الآثار الجانبية الإيجابية للكافيين، تحسين الحالة المزاجية والتخفيف من الصداع، وأيضا انخفاض مخاطر المشكلات الطبية الرئيسية الأخرى مثل السكتات الدماغية، ومرض باركنسون والزهايمر.

من جهة أخرى، يُحذر المختصون من إدمان هذه المادة لما تًسببه من صعوبة في التأقلم بدونها، مثل ارتفاع ضغط الدم وتغيرات نظم القلب، كما أنها يُمكن أن تكون مصدر إزعاج في النوم إذا تم تناولها في غضون 6 ساعات قبل موعده، وفقًا لتقرير نُشر على موقع ''very well mind''.

ولا تقتصر مادة الكافيين عن وجودها في القهوة والصودا والشاي، بل أيضا تتواجد في بعض الأطعمة الشائعة أبرزها الشوكولاتة.

مشاركة