"عتقني من الزنقة" الروخ ينضم لحملة إنقاذ المغاربة بدون مأوى

في مبادرة فريدة من نوعها، أعلنت جمعية “جود”، المتخصصة في مساعدة الأشخاص بدون مأوى، عن إطلاق حملة تحت شعار "عتقني من الزنقة" لفائدة الأشخاص الذين يعانون التشرد.

وفي هذا الصدد، أعرب المخرج المغربي إدريس الروخ عن مساهمته في مبادرة "عتقني من الزنقة" التي أطلقتها الجمعية الخيرية، والتي تروم لإنقاذ خمسين متشرد طا من الشارع وتوفير سكن ومدخل رزق لائق لهم.

وقال إدريس الروخ في تصريح لمجلة "سلطانة"، إن "هذه الحملة تسعى من خلالها الجمعية لإنقاذ مجموعة كبيرة من الأشخاص بدون مأوى الذين يفتقدون أبسط ظروف العيش الكريم".

ووجه الروخ نداءه للجميع من أجل التضامن مع هذه الفئة لمساعدتهم في الحفاظ على كرامتهم مثل باقي المواطنين، متمنيا النجاح في هذه الحملة واستفادة عدد كبير من المحتاجين، وأضاف قائلا: "من واجبنا مساعدة هذه الفئة التي تعتبر مسؤوليتنا جميعا".

وكانت جمعية "جود" الخيرية، قد أطلقت مبادرتها الإنسانية التي تستهدف الأشخاص بدون مأوى السنة الماضية، من خلال استفادة أزيد من 700 شخص في منطقة أنفا في الدار البيضاء من حمام متنقل طيلة أسبوع.

مشاركة