محمد بن عزوز: جواز التلقيح ليس شرطا لولوج المدارس بالنسبة للأطفال

حسم البرفيسور محمد بن عزوز، المسؤول عن البرنامج الوطني للتمنيع، بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أمس الإثنين، الجدل حول إجبارية "جواز التلقيح"، لولوج الأطفال للمدارس.

وأكد بن عزوز في تصريح قدمه للقناة الثانية، ضمن نشرة الظهيرة، أن “جواز التلقيح” ليس شرطا لولوج المدارس، بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و17 سنة، مشيرا إلى أن جميع المدارس لديها قاعدة البيانات فيما يخص الأطفال الذين استفادوا من التلقيح، وبالتالي فهو ليس شرطا لولوج المدارس.

وأضاف نفس المتحدث، موضحا أنه مسموح للتلاميذ بإخراج جواز التلقيح من أجل ولوج الأماكن العمومية والتنقل، لتسهيل أوضاعهم اليومية، في الجدل الذي إثارة موضوع جواز التلقيح في الأيام الأخيرة.

وبخصوص جواز التلقيح المؤقت، قال المسؤول، إن الغاية من استخراج جواز تلقيح مؤقت بعد اجراء الحقنة الأولى، هو تسهيل عملية تنقل هؤلاء الأشخاص إلى مقرات عملهم وولوج الأماكن العمومية والادارات، مؤكدا أن مدة صلاحية جواز التلقيح المؤقت، لن تتجاوز 28 يوما، أي تنتهي صلاحيته مباشرة بعد أخد الجرعة الثانية.

مشاركة