الصحة العالمية تحذر من علاج مرضى كوفيد 19 ببلازما دم المتعافين منه

وجهت منظمة الصحة العالمية توصياتها للسلطات الصحية، بعدم استخدام بلازما دماء المتعافين من كوفيد-19 في علاج المرضى.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء، إنه لا يوجد دليل على أنها تحسن فرصهم في البقاء على قيد الحياة أو تقلل الحاجة إلى التنفس الصناعي.

وترتكز فكرة العلاج ببلازما دماء المتعافين من كوفيد-19 على أن الأجسام المضادة للفيروس الموجودة بها، يمكنها أن تمنع تكاثر الفيروس وتوقف تلف الأنسجة لدى المرضى.

ولم تثبت عدة دراسات على بلازما من دماء متعافين من كوفيد-19، أي فائدة واضحة على المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة.

وأجريت دراسات سابقة في الصين لقياس مدى فاعلية البلازما التي تحتوي على أجسام مضادة، وتأثيرها على حالة من تم علاجهم واكتمل شفاؤهم من عدوى فيروس كورونا.

وعلى الرغم من أن هذه الدراسات لا تزال نتائجها أولية فقط، إلا أن نهج بلازما النقاهة سبق أن شهد قدرا متواضعا من النجاح خلال تفشي متلازمة الجهاز التنفسي الحادة "سارس" وقبلها خلال تفشي إيبولا، ولكن يأمل الباحثون الأميركيون في زيادة جدوى العلاج عن طريق اختيار دم المتبرع المليء بالأجسام المضادة وإعطائه للمرضى الذين من المرجح أن يحققوا استجابة أكبر.

مشاركة