الشخص المتأخر عن مواعيده هو الأكثر اجتهادا في عمله

أكد علماء أمريكيون أن الإنسان الذي دائما ما يتأخر عن مواعيده، يكون أكثر تفاؤلًا و أسهل في التعامل مع الآخرين، و يتعامل بتلقائية مع الأشخاص الذين حوله.

وأفادت هذه الدراسة الأمريكية التي نشرتها مواقع إعلامية، أن رغم تأخر هؤلاء الأشخاص عن بدء عملهم في الوقت المحدد، إلا أنهم ينجزون عملهم المطلوب في نفس الوقت تقريبًا مع الأشخاص  المنضبطين في مواعديهم.

وأضافت الدراسة أن الشخص المتأخر عن مواعيده يكون غالبا مؤهلا لإنهاء عمله في ساعات أقل، لأنه يعود نفسه على السرعة والنشاط في أداء مهماته، وإنجاز أكثر من شيء في آن واحد.

مشاركة