دراسة تنهي الجدل القائم حول علاقة الهاتف المحمول بالسرطان

كشفت دراسة علمية حديثة، أعدها فريق من الباحثين الأستراليين، بأن الفرضية القائلة إن استخدام الهواتف المحمولة يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الدماغ لا أساس لها من الصحة.

واتضح من خلال دراسة 858 19 حالة إصابة بسرطان الدماغ مسجلة في البلاد منذ توفر خدمة الاتصال عبر الهواتف المحمولة أي منذ العام 1987 وحتى 2014، (اتضح) أن مستوى الإصابة بسرطان الدماغ ظل مستقرا طوال ثلاثين سنة شملتها الدراسة.

ورصد العلماء، زيادة ملحوظة في انتشار مرض سرطان الدماغ بين مسنين، تزيد أعمارهم عن 70 سنة، لكن هذا الارتفاع بدأ منذ العام 1982، أي قبل انتشار الهواتف الذكية على نطاق واسع.

ويعود ارتفاع كهذا، إلى تحسين تقنيات تشخيص المرض وبالتحديد إدخال تقنية التصوير المقطعي المحوسب وتقنية التصوير بالرنين المغناطيسي وهو الأمر الذي زاد من إمكانية تشخيص السرطان.

ووفق الدراسة، فإن البيانات الجديدة التي نشرتها مجلة Cancer Epidemiology تتوافق مع نتائج الدراسات الوبائية السابقة والتي لم تكشف الروابط السببية بين استخدام الاتصال عبر الهواتف المحمولة والإصابة بسرطان الدماغ.

مشاركة