الصيام يعالج أمراض القلب والأوعية الدموية

المعروف أن الصيام خلال شهر رمضان له عدة فوائد على صحة الإنسان ومن بين هذه الفوائد هو حمايتك من أمراض القلب والأوعية الدموية كما يمثل الصيام خلال رمضان تغييرا وكسرا للروتين اليومي، وهذا يؤثر بشكل إيجابي على القلب والأوعية الدموية.

تبين من خلال بعض الدراسات أن للصيام فوائد كثيرا تفيد جسم الإنسان، وخصوصا الناس المصابين بأمراض القلب، كما أجريت دراسة على مجموعة من المرضى مصابين على الأقل بواحد من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتم إجراء مقارنة بدراسة هذه الأمراض قبل شهر رمضان وبعد انتهائه، من أجل الوصول لتأثير الصيام على هؤلاء المرضى وشملت هذه الدراسة رجال ونساء حيث ضمت 38 رجلا و44 امرأة، وكانت أعمارهم تتراوح ما بين (29 و 70 عاماً)، كلهم مصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتم استبعاد النساء الحوامل والمرضعات، ولم تشمل الدراسة من هم في عمر أقل من (18 عاماً)، والذين صاموا لفترة أقل من 10 أيام وكانت مدة الصيام في الوقت الذي أجريت فيه الدراسة 14 ساعة و42 دقيقة في اليوم الأول لشهر رمضان، وهو أيضاً اليوم الأول للدراسة، في حين وصلت المدة الزمنية للصيام في آخر أيام الشهر إلى 13 ساعة و35 دقيقة، وبينت هذه الدراسة تحسناً ملحوظاً في الحالات المصابة بأمراض الشريان التاجي، علاوة على تحسن ملحوظ في عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل الوزن وكتلة الجسم، ولاحظ الباحثون أن هناك انخفاضاً حدث في نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول، بالإضافة لتحسن في قراءة ضغط الدم بعد شهر رمضان بالمقارنة مع القراءات المأخوذة قبل شهر رمضان، وتوصلت الدراسة إلى أن صيام شهر رمضان من أفضل الحلول لتحسين حالة مرضى القلب والأوعية الدموية.

مشاركة