تمور إسرائيلية معدلة جينيا تغزو الأسواق المغربية في رمضان

كشفت أزيد من 22 هيئة حقوقية مناهضة لتطبيع مع إسرائيل، عن ترويج كميات كبيرة من التمور الإسرائلية في الأسواق المغربية خلال شهر رمضان.
وحسب ما ورد في جريدة أخبار اليوم، فإن مجموعة من الهيئات الحقوقية، من ضمنها المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، جمعية عدالة، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، حذرت الحكومة في رسالة موجهة إلى رئيس الحكومة، وزير المالية، وزير الفلاحة والصيد البحري، وزير الصناعة والتجارة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية، أن تمور ( المجدول) هي تقليد لتمور المجهول الأصلية، إذ تم نقل نخل المجهول من المغرب إلى إسرائيل، واجريت عليه تدخلات جنية ليصبح نوعا جديدة من التمور المجدول، وهي تشكل تهديدا لصحة المغاربة بسبب التعديلات الجينية التي اجريت عليها .
و أكد الناشط سيون أسيدون للجريدة، أن المكتب الوطني للسلامة الصحية يتوفر على جميع الأدلة التي تثبث وجود منتجات إسرائلية في الأسواق المغربية في الوقت الذي تنفي فيه الحكومة وجود أي سلع تأتي من إسرائيل.

مشاركة