عارضة أزياء بريطانية غنية ادّعت الفقر وأكلت في مساجد العرب

كارينا ريد عارضة أزياء بريطانية، سجنت لإدعائها الفقر والاحتياج، وكشفت التحقيقات أن كارينا تمتلك وديعة تبلغ قيمتها 20 ألف جنيه إسترليني، كما تملك شقة فارهة فى تشلسي، هذا بجانب امتلاكها لـ180 ألف جنيه إسترليني مقسّمة على 19 حساباً مصرفياً مختلفاً.

téléchargement4f81a238be

أسفرت التحقيقات في قضية ريد أنها كانت تعيش حياة تملؤها الرفاهية والمرح وهو الأمر الذي يتناقض كلياً مع ما تدعيه على أرض الواقع، بحيث تمكنت كارينا وبالاحتيال من جمع ما يقرب من 50 ألف جنيه إسترليني من إعانات السكن، والمزايا الضريبية الخاصة بالفقراء وذلك لتناول الطعام فى أفخم المطاعم حول العالم، ولتمويل رحلاتها إلى هونغ كونغ، ودبي، وإسبانيا، والبرتغال، وفرنسا، وسويسرا.

900x450_uploads,2016,05,11,713e996809

وبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن الأمر لم يقتصر فقط على الاحتيال لكسب المال، فقد ادّعت ريد الفقر كي تأخذ طعاماً مجانياً من أحد مساجد الإمارات. وقد أصدرت محكمة إيزلورث الملكية حكمها على كارينا ريد بالسجن 3 سنوات بتهمة الاحتيال وجنيها لعديد المكاسب والمزايد بطرق ملتوية، وصرحا ريد أمام المحكمة أنها لا تعيش حياة الرفاهية والبذخ، على عكس ما أثبتته حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، وأن النفقات التي تتعلق بالعطلات التي قضتها في الخارج كانت على حساب أصدقائها.

28b9edbaa1

وأضاف التقرير أن ريد لم تقم برد أي من الأموال التي اكتسبتها بالاحتيال، الجدير بالذكر أنها حصلت على ما قيمته 48,395 جنيهاً إسترلينياً من إعانات السكن، إلى 2,173 جنيهاً إسترلينياً من المزايا الضريبية المقدمة للفقراء، و540 جنيهاً إسترلينياً كتخفيض على الضرائب الواجب دفعها للدولة.

مشاركة