أبيضار في "الخطيرة": والدي اغتصبني وأمي لم تصدقني

كشفت الممثلة لبنى أبيضار أنها تعرضت للاغتصاب من طرف والدها في طفولتها، وقالت في كتابها "لبنى الخطيرة" ،"الكارثة بدأت حين خرجت إلى هذا العالم، وذلك حسب ما أوردته صحيفة Le figaro" الفرنسية.
وأضافت أبيضار خلال حديثها، عن اغتصابها من طرف أبيها، إن العذرية هي الكذبة الكبيرة التي يتقنها، العالم العربي الإسلامي، مشيرة، إنه حين اغتصبها والدها، كانت تحاول أكثر من مرة أن تبوح لأمها بما حصل" لكنها لا تصدقني" تقول أبيضار.
وأضافت في كتابها "لا أحد يتجرأ ويتحدث عن ما يمكن أن يفعله الرجال ببناتهم وحفيداتهم، لأنهم يتوقعون أن تظل النساء بعذريتهن إلي يوم زفافهن".
وأكدت الممثلة في كتابها "لبنى الخطيرة" أنها عاشت حياة عصبية وغير منصفة، وتعرضت للعنف من طرف والدها مرتين أو 3 مرات كل أسبوع، وقالت "أنا تلك الطفلة التي جلعت العار لعائلتها لأنها بنتا وليست ولدا".
وقالت الصحيفة، في تقديمها لأبيضار "الممثلة المغربية التي طلبت اللجوء السياسي بفرنسا، بعد الضجة التي خلقها فيلمها الأخير "الزين لي فيك"، لمخرجه نبيل عيوش.

مشاركة