قطاع الصحة على صفيح ساخن.. الأطباء يعلنون عن إضراب وطني

أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام عن خوض إضراب وطني يوم 25 ماي المقبل بالرباط، وذلك احتجاجا على سياسة وزير الصحة، الحسين الوردي، بعدما "لم يفعل بنود الحوار الاجتماعي التي تم الاتفاق عنها في 21 دجنبر 2015".

وأضافت النقابة، أن الأطباء سيحملون الشارة السوداء والامتناع عن استعمال الخواتم الطبية بمختلف المؤسسات الصحية بما فيها المراكز الصحية واللجان الطبية بالمندوبيات ومختلف المستشفيات، ومقاطعة مراكز التشخيص طيلة الأسبوع الممتد من 23 إلى 27 ماي 2016.

وذكرت أنه "منذ تعيين الحسين الوردي على رأس الوزارة، وهو يجانب الصواب ويخطأ الإعراب، فبدل أن يرفع الطبيب لأنه فاعل مهم بالمنظومة الصحية، يأبى إلا أن يجعل منه مغيبا أو مجرورا أو مكسورا، في محطات مختلفة و لكن النتيجة واحدة يراد منها تحميل الطبيب وزر نواقص المعدات و هشاشة البنية التحتية و صعوبة ظروف العمل، التي أصبحت كحقل ملغوم لا يؤمن لها المواطن المريض على صحته".

وقالت النقابة، إنها "لن تتراجع عن كافة نقاط الملف المطلبي للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان مع الاحتفاظ بحق الرد على كل محاولة للتشهير بالأطباء إعلاميا وتوضيح حقائق قطاع الصحة"، مشددة على "استمرار النقابة في الضغط من أجل تفعيل بنود ما اتفق عليه مع وزارة الصحة كحصيلة للحوار الاجتماعي يوم 21 دجنبر 2015".

مشاركة