مغنية إيرانية تتعرض للتحقيق بعد مشاركتها في مهرجان فاس

تعرضت الفنانة الإيرانية سحر محمدي للتحقيق بعد أن كشفت على حجابها خلال مشاركتها في مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة، الذي اختتمت فعالياته يوم السبت الماضي.

وذكرت مصادر إعلامية، أن جهات مسؤولة طالبت وزارة الثقافة الإيرانية بإصدار أمر لإعادة سحر إلى البلاد، وتقديمها للقضاء للتحقيق معها بتهمة "خلع الحجاب" أمام حشد كبير من الحاضرين بما فيهم الأميرة للا سلمى والشيخة موزة بنت ناصر.

وأفادت وزارة الثقافة الإيرانية، أنها لم تكن على علم بمشاركة الفنانة في مهرجان فاس للموسيقى العريقة، حسب المصادر ذاتها.

كما أصبحت سحر محمدي حديث الصحافة الإيرانية  بعد كشفها لأول مرة عن شعرها في الحفل المنفرد الذي أحيته أمام جماهير وصلت إلى خمسة آلاف شخص.

وتجدر الإشارة إلى أن النجمة الإيرانية افتتحت الدورة الثانية والعشرون لمهرجان الموسيقى العريقة التي تحتضنه مدينة فاس كل سنة، عبر لوحة فنية جسدت فيها دور "شهرزاد"، كما أحيت حفلا فنيا آخر في اليوم الموالي بحضور الشيخة موزة.

مشاركة