المصمم المغربي مرزوق يكشف سر نجاحه ووصوله للعالمية

استطاع المصمم الشاب المغربي الأصل، فيصل مرزوق، أن يجد لنفسه مكانا بين نجوم عالم الموضة، وذلك بعدما ابتكر سراويل جينز لم يسبق لها مثيل، تتميز بكونها لا تحتوي على الخياطة نهائيا.

في الحوار التالي، يكشف المصمم الشاب كيفية وصوله لهذا الاختراع الذي حصل على براءته، معلقا على الأمر بكونه حلما يتحقق بفضل الجهد والمثابرة.

كيف استوحيت هذه الفكرة التي أحدثت ثورة في عالم الجينز والموضة، والتي هي الجينز السلس أو الجينز بدون خياطة؟

استلهمتها من احد احلامي في دجنبر 2007، في حلمي رأيت عاصفة رملية كانت تحمل وتغلف امرأة بالكامل وكانها ترتديها، الهامي يتعلق وبشكل كبير بجذوري في الواقع...

جينز بدون خياطة جانبية ولا داخلية، وصفها البعض بالفكرة المجنونة حينما تحدثت عن هذا الأمر في البداية، فكيف استطعت أن تحقق هذا التصميم رغم الصعاب؟

أود أن أشكر قبل كل شيء، أيقونات الموضة ممن منحوني بعضا من وقتهم خلال مسيرتي هاته التي كان علي فيها أن أصور وأحقق فكرتي لنقل حلمي.

ورغم الصعوبات الهائلة والظروف الصعبة التي اعترضتني وكأي عصامي، استغليت ما قيل عنه جنون وبحثت في جنوني النابع من تربيتي ومن قوة تفكيري وأشياء بسيطة تعلمتها من الحياة.

بطبيعة الحال كان علي أن أعمل بصدق وليال طوال وأمر من لحظات فرح وحزن وأجتهد كثيرا لأصل. وفي الأخير، أود قول كلمة يمكنها أن تكون شعارا لي وللشباب.. الشغف بما تقوم به يمكن أن يجعلك تحرك جبالا.

الشباب المغاربة يخترعون ويبتكرون في دول المهجر، ما هي الرسالة التي يمكنك أن توصلها للشباب المغربي الراغب بالنجاح سواء هنا أو في مكان آخر؟

رسالتي بسيطة، أقول لهؤلاء الشباب كل شيء ممكن لا يوجد مستحيل، فقط احتفظوا بالشجاعة لتبقوا كما أنتم أو تتقدموا أكثر.

مشاركة