10 آلاف مصري تقدموا بطلب للحصول على ثروة عادل إمام

انتشرت شائعة في مدينة قنا بجنوب صعيد مصر، حول قيام الفنان الكبير عادل إمام بالتبرع بجزء من ثروته لفائدة فقراء الصعيد، الأمر الذي دفع الآلاف من المواطنين الإسراع لتقديم طلباتهم للحصول على نصيبهم من الثروة التي وعد بها الفنان المصري.

وأفاد وكيل وزارة التضامن بقنا حسين الباز لمصادر إعلامية، أن حوالي 10 آلاف من مواطني مدينة قنا تجمعوا عند محافظة المدينة لتقديم لدى مصالح التضامن بالمديرية نماذج لطلبات زعم أنها مقدمة من الفنان عادل إمام للاستفادة من منحته المادية.

وقام المسئولون بالمديرية بالبحث حول خلفية هذه الطلبات، فتبين أنها تباع في مكتبات خارجية من قبل مجهولين ويتم شراء الطلب الواحد بنحو 20 أو 30 جنيهاً، واستطاعت مباحث الأموال العامة بالتحفظ على أحد المواطنين بعد قيامه باستغلال المواطنين وبيع 200 استمارة مقابل المال.

وأعرب الباز أنه اضطر لقبول طلبات المواطنين من شدة تزاحمهم، وأبلغهم أن الدولة أطلقت مشروعا تحت اسم "تكافل" لمنح فقراء الصعيد مساعدات مالية، أما المنحات التي سيقدمها عادل إمام فهي مجرد شائعات وليست لها أي صحة، إلا أنهم لم يصدقوا كلامه واستمروا في التدافع لتقديم طلباتهم لدى المديرية.

وأضاف وكيل وزارة التضامن أن هناك بعض الأشخاص تقدموا بنحو 100 طلب مرة واحدة وبأسماء مختلفة، لزيادة من فرصة الحصول على ثروة النجم المصري.

من جهتها قامت وزارة الأوقاف المصرية بمواجهة الأمر عن طريق تنبيه المواطنين في المساجد، من الشائعة التي غزت الصعيد المصري من أجل النصب والاحتيال على عقولهم، وأن الامر وما فيه هو برنامج "تكافل" الذي أعدته لهم الدولة لفائدة الفقراء.

فيما أكدت المصادر أن الأجهزة الأمنية في مدينة قنا تقوم حالياً بالبحث عن مروجي هذه الشائعة ومن يقومون بطبع وبيع تلك الاستثمارات مقابل المال.

 

مشاركة