زعيم كوريا الشمالية يبحث عن زوج لشقيقته

يقوم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون حاليا بالبحث عن الزوج المستقبلي لأخته الكبرى، إذ سيقوم بنفسه بفحص 30 مرشحاً محتملاً من بين خيرة الرجال في بيونغ يانغ.

وسيجري الزعيم الكوري (33 عاما) بهذا البحث تحت اشرافه شخصيا للعثور على الزوج المناسب لأخته "كيم يو جونغ" البالغة من العمر 29 سنة، والتي تعد حاليا السيدة الأولى في كوريا الشمالية بعدما تم اختيارها لقيادة اللجنة المركزية للحزب في البلاد حديثا.

أخت زعيم كوريا الشمالية

وستقوم عملية الاختيار عبر برنامج تلفازي "بادي ماكجينيس" على قناة ITV 30 بمشاركة 30 شاباً من أجل الفوز بقلب أخت الرجل الأهم في البلاد، في حين سبق وحاول النظام البحث عن زوج لها في 2012 إلا أنهم لم يعتروا على المواصفات المطلوبة.

ومن شروط الترشح في هذه المسابقة ضرورة أن يكون المشارك من خريجي أو طلاب جامعة كيم إيل سونغ، وأن يكون حسن المظهر وأنهى خدمة الجيش. وأن يكون طوله متر و 60 سنتيمتر.

وحسب أحد المنشقين الذي هرب من كوريا الشمالية نحو كوريا الجنوبية فإن شقيقة الزعيم إن كيم يو جونغ هي امرأة متعجرفة وتضع معايير صارمة للزواج، كما أنه يتم الابتعاد والتنحي جانباً لفتح الطريق لها في مدخل جامعة كيم إيل سونغ، كما لا يسمح لأي شخص ركوب المصعد الذي تستقله باستثناء زملائها في فصلها الدراسي.

ويشار إلى أن هناك عدة تقارير تفيد أن يو جونغ سبق وتزوجت من نجل قائد الجيش تشو ريونغ هاي، إلا أنه توفي في حادث سيارة في شهر يناير سنة 2013.

مشاركة