متهم بنشر السيدا بين فتيات فاس مهدد بالإعدام

كشف التحقيق مع المتهم بنشر السيدا في صفوف مجموعة من الفتيات بفاس، معطيات مثيرة مرتبطة بشخصيته ودوافعه للقيام بهذا العمل.

وحسب ما ورد في جريدة الصباح فإن التحقيقات توصلت إلى أنه مارس الجنس مع فتيات بإرادتهن، من بينهن مستخدمات في مقهى وتلميذات بمعهد للتكوين المهني، وأخريات تعرف عليهن بمواقع مختلفة سيما بالمقاهي والحانات.

المتهم نشر تدوين عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك يأكد فيها رغبته بالإنتقام من الفتيات بعد أن كنشف منذ 7 سنوات عن اصابته بالفيروس.

وأقر في تحقيقات بممارسته الجنس مع مجموعة من الفتيات دون عازل طبي أو اتخاد إحتياطات رغم علمه بإصابته بالفيروس، ولم يكشف الأخير عن العدد الإجمالي للفتيات الائي ضاجعهن.

وحسب الجريدة فإن المتهم وضع في زنزانة انفرادية، بعد اعتقاله رفقة خليلته في إحدى الفيلات بمدينة فاس.

مشاركة