بالصور.. الكل رابح تتوج النساء في وضعية صعبة

في حفل نظم بإحدى فنادق العاصمة الاقتصادية، تم اختتام فعاليات مبادرة "الكل رابح: تعزيز الاستقلال السوسيو اقتصادي للمرأة في المغرب"، وذلك بتتويج عدد من النساء و الجمعيات و التعاونيات التي تهتم بقضايا المرأة.

و يأتي حفل الاختتام لبرنامج "الكل رابح: تعزيز الاستقلال السوسيو اقتصادي للمرأة في المغرب"، إلى تقوية القدرات الاقتصادية و الاجتماعية للمرأة بعد سلسلة من اللقاءات التي عقدها الائتلاف المشكل من شبكة النسيج الجمعوي و القافلة الوطنية التي زارت عددا من مدن الممكة لمساعدة النساء في وضعية صعبة من خلال مبادرات "تمكين و حقوق" التي أطلقت منذ ثلاث أشهر بالدار البيضاء.

/ 1

و يتوخى برنامج “الكل رابح: تعزيز الاستقلال السوسيو اقتصادي للمرأة في المغرب"، الترافع من أجل تمكين النساء خاصة اللواتي في وضعية صعبة من الولوج الى حقوقهن الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، و ذلك بمبادرة من جمعيات الإئتلاف منظمة البحث عن أرضية مشتركة عبر خلق مشاريع مدرة للدخل و مساعدة نساء مناطق نائية لخلق مبادرات ذاتية تساهم في تغيير ظروفهن الاجتماعية و تمكينهن من آليات الاشتغال الاقتصادي. ومن خلال المشروع "الكل رابح: تعزيز القدرات السوسيو اقتصادية للمرأة بالمغرب"، تعمل منظمة البحث عن أرضية مشتركة بشراكة مع منظمات المجتمع المدني ذات مراكز مميزة من أجل الرفع من إيجابيات المشروع.

وللإشارة فمنذ سنة 2001 ، منظمة البحث عن أرضية مشتركة تعمل بالمغرب (تحت رقم التسجيل عدد: 8738) مع المجتمع المغربي من أجل تشجيع ثقافة الاحترام المتبادل والحوار، وتأسيس مجتمع يسمع فيه صوت الجميع، مع العمل على تقوية قدرات الأفراد والمنظمات والهيئات والمؤسسات والحكومات بغية تحقيق العمل التشاركي وحل النزاعات بطريقة بناءة.

مشاركة