شيماء لـ"سلطانة": المتهم الأول في الاعتداء علي مازال طليقا

قالت شيماء المستخدمة في مقصف كلية العلوم التابعة لجامعة مكناس، لـ"سلطانة" إن المتهم الرئيسي عن المحاكمة الجماهيرية التي شهدتها كلية العلوم يوم الثلاثاء 19 ماي، مازال حرا طليقا.

وأفادت شيماء أن المتهم الذي وصفته بـ"رأس الحربة" يدعى زهير، هو من نطق بالحكم عليها بحلق شعرها وحاجبيها رفقة زكية، مؤكدة أنه مازال يتجول ببعض مرافق الجامعة.

وأكدت شيماء التي تبلغ 16 سنة من عمرها أنها لا تعرف لحد الساعة لماذا لم يتم القبض على زهير، موضحة أنه المسؤول الأول عن الفصيل القاعدي بالكلية مكناس.

ويشار إلى المحكمة الابتدائية قررت بمدينة مكناس، إرجاء النظر في ملف  شيماء إلى تاريخ 13 يونيو المقبل موعدا للنظر في القضية.

قرار التأجيل جاء بإطلاع دفاع الضحية على وثيقة تقدمت بها النيابة العامة، والاستماع لإفادات الشهود الذين تخلفوا عن الحضور وإطلاع المحكمة على ملتمسات تقدم بها دفاع المتهمين

وصرحت شيماء لـ"سلطانة" أنه في حالة إن تم إطلاق سراح المتهمين من طرف المحكمة، سترحل عن مدينة مكناس، فهي على حد تعبيرها لا تستطيع أن تتواجد في نفس المدينة مع أشخاص لا يترددون بتهديدها بالقتل.

ويذكر أن النيابة العامة تتابع 6 طلبة من  بينهم طالبتين بعدة تهم، أبرزها « الاحتجاز إلى و إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بواجبهم وممارسة العنف ضدهم "

 

مشاركة