أوقفوا هذه العادة السيئة... ووفّروا أموالاً طائلة

كشفت دراسة حديثة أُجريت في الولايات المتحدة الأميركية أن هناك إمكانية كبيرة في خفض تكاليف الحياة والرعاية الصحية للفرد بشكل ملموس بعد الإقلاع عن التدخين.

وحسب الدراسة التي أعدها مركز أبحاث مكافحة التدخين بجامعة كاليفورنيا فقد تبين أن إذا ما أقلع عشرة بالمائة من المدخنين الأميركيين عن هذه العادة، يمكن للولايات المتحدة توفير 63 مليار دولار من تكاليف الرعاية الصحية سنويا.

وتتوقع هذه الدراسة التي تعتبر هي الأولى من نوعها في هذا المجال نقص التكاليف خلال عام واحد من خفض معدلات التدخين في جميع الولايات الأميركية.

وأكد الطبيب توم فريدين من المركز الأمريكي أن الدراسة تعزز الدوافع التي تهم ضرورة مكافحة التدخين، كما أنها توثيق جيد للمزايا المادية التي يقدمها الاقلاع عن التدخين.

وقال أيضا أن مكافحة التدخين ستنقذ حياة الكثيرين فضلا عن توفير المال، ومن جهتها أيضا فقد قامت الولايات المتحدة بعدة إجراءات لمكافحة التدخين وأبرزها زيادة الضرائب على السجائر وحظر التدخين في مناطق معينة ونشر إعلانات توعية بشأن مخاطر التدخين ومساعدة المدخنين على الإقلاع.

مشاركة