بالصورة.. سارة تعود للحياة من جديد بمبادرة من نشطاء على فيسبوك

بعدما تكفلت إحدى الأسر في فقيه بن صالح بشكل مؤقت، بالشابة "سارة" التي تخلت عليها أسرتها وشردتها في الشارع بسبب الحمل، تدخلت جمعية "نغير بيدي" لانقاد سارة من التشرد والانحراف وتقديم لها الدعم النفسي.

وقررت مجموعة "نغير بيدي" اصطحاب الشابة "سارة" التي تبلغ من العمر 22 سنة، إلى زيارة طبيبا متخصصا في الأمراض النفسية بمدينة بني ملال، من أجل الإطلاع على حالتها النفسية التي عرفت أزمات وعقد كبيرة إثر تعرضها للعنف والاغتصاب والتهميش في شوارع فقيه بن صالح.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/1319610578053687/photos/a.1319612348053510.1073741827.1319610578053687/1322586044422807/?type=3[/soltana_embed]

مشاركة