التحرش الجنسي في رمضان... بين مؤكد ومفند

التحرش الجنسي، سلوك غير أخلاقي، غالبا مايمارس في الفضاءات العامة، ينتهك خصوصيات المرأة دون حسيب أو رقيب.

وإذا كان هذا الفعل الذي باتت الحكومة اليوم تجرمه يعد سلوكا مألوفا في الأيام العادية، فهل هو كذلك خلال الشهر الفضيل؟ أم أنه برغم حرمته تستمر مثل هذه الأفعال المشينة؟

مجلة "سلطانة" نزلت إلى الشارع المغربي لتسأل بعض المواطنين عن رأيهم في هذه الظاهرة .

وكانت الأراء متضاربة بين مؤكد لحدوث التحرش في رمضان، ومفند له.

جدير بالذكر أن الحكومة جاءت بقانون يعاقب المتحرش من شهر حبسا الى سنتين وبغرامة مالية تبدأ من 1000 إلى 3000 درهم .

مشاركة