بعد وفاة ابنه ووعكة صحية... جاك شيراك يعود للمغرب على كرسي متحرك

اختار الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، المغرب لقضاء عطلاته الصيفية للاستمتاع بأشعة الشمس، بعد الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا.

وأفادت مصادر إعلامية فرنسية، أن شيراك البالغ من العمر 83 سنة، حل بالمغرب نهاية شهر يوليوز الماضي لقضاء عطلته، قادما على متن طائرة خاصة، ومستعينا بكرسي متحرك بسبب وضعه الصحي.

وأضافت المصادر أن زيارة شيراك إلى المغرب تأتي للتعافي تحت أشعة الشمس واستعادة طعم الحياة، بعد الظروف الصعبة التي عاشها مؤخرا على إثر وفاء ابنته لورانس، إضافة إلى وعكته الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفرنسي السابق وزوجته اعتادا زيارة المغرب وقضاء وقت طويل به وتحديدا بمدينة أكادير، حيث أمضيا عطلتهما الصيف الماضي في ضيافة الملك محمد السادس الذي وضع رهن إشارتهما قصره بعاصمة سوس.

مشاركة