ليوناردو دي كابريو يواجه تهمة الفساد.. إليك التفاصيل!

كشفت وسائل إعلام عالمية أن الممثل الأمريكي الشهير ليوناردو دي كابريو يواجه تهمة الفساد المالي، لارتباط اسمه بقضية غسيل الأموال في ماليزيا، التي تورط فيها عدد من السياسيين في البلاد.

وحسب موقع  "cbsnews" فإن صندوق "مانستر برونو" طالب نجم هوليوود بردّ الأموال التي حصل عليها كتبرعات و قروض من المنتج رضا عزيز زوج ابنة رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق، المتهم الأول في قضية اختلاس الصندوق القومي للتنمية في ماليزيا.

وقال لوكاس سترومان مدير صندوق مانستر برونو: "إن ليوناردو دي كابريو ومؤسسته قبلا أموالا تم اختلاسها من ماليزيا، وهذه تعد وصمة عار وتناقض تام مع الأهداف المعلنة لمؤسسته، مضيفا: "نطلب من ديكابريو أن يعتذر ويرد كل هذه الأموال للشعب الماليزي".

ووفقا لصحيفة لوتان السويسرية فإن مكتب التحقيقات الفدرالي استجوب دي كابريو بتهمة التورط في فضيحة فساد ضخمة في الصندوق السيادي الماليزي، مشيرة أنه احتفل بعيد ميلاده الأربعين في كازينو في ماليزيا، حيث أنفق على الحفلة مبلغا يقدر بنحو مليون دولار أمريكي.

وتتعلق فضيحة الفساد المالي بتورط دي كابريو في عملية تبييض أموال قدرت بنحو 3.5 مليارات دولار، تم تحويلها من الصندوق المالي الحكومي "شركة التقدم الاستراتيجي الماليزية" المتورطة في العديد من القضايا الجنائية عبر العالم، من أجل تمويل فيلمه الأمريكي الشهير "وول ستريت وولف".

مشاركة