فنانون يعلنون تضامنهم مع لمجرد والصنهاجي في ليلة الصحافة الفنية

اامتزجت ليلة أمس الاثنين، بمسرح محمد الخامس أحاسيس الأسى والفرح لدى مجموعة من الفنانين والصحافيين الذين شاركوا في لليلة الصحافة الفنية المنظمة في دورتها الأولى، إذ لم يكن ممكنا عدم التوقف عند بعض الأحداث التي عاشها فنانون خلال الفترة الأخيرة.
وفي كلمة ألقاها عبد العالي الغاوي، رئيس النادي، عبر الفنان عن انزعاجه من التجسس على الحياة الخاصة للفنانين من جهة، وعن استيائه من جهة أخرى مما اعتبره تشهيرا لبعض الشخصيات المشهورة. وقال الغاوي خلال حديثه عن فضيحة سعيد الصنهاجي، الذي ظهر عاريا في إحدى الفيديوهات المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي "هذه حياته وتبقى ملكه وحده ولا يحق لأحد التدخل فيها".
ولم يفت عدد من الفنانين الذين أحيوا هذه الليلة الإعلان عن تضامنهم المطلق مع الفنان سعد لمجرد داعين له بالعودة إلى بلده سالما متخلصا من كل التهم التي ألقيت عليه بسبب فتاة فرنسية اتهمته بالاغتصاب.
وأحيا فنانون عروضا موسيقية من ضمنهم عبد الرحيم الصويري، وحجيب وسناء مرحاتي وآخرون، كما ملئت أركان المسرح عدد من الأسماء الفنية البارزة التي شهدت على تكريم عدد من الصحافيين المختصين في مجال الفن من ضمنهم إكرام زايد وشهرزاد عكرود ونورا الفواري وماجدة فحشوش، وداد طه بالا.
وحسب الغاوي فإن هذه المناسبة، تطمح بالدرجة الأولى إلى ترسيخ ثقافة الاعتراف في وسطنا الفني، ولبناء جسر مفتوح للتواصل بين الفنانين.

مشاركة