بعد ثمان سنوات من تعيينه... إستقالة المبعوث الأممي في الصحراء المغربية "كريستوفر روس"

اعلن مصدر في الامم المتحدة، أمس الاثنين، استقالة مبعوث الامم المتحدة للصحراء الغربية "كريستوفر روس" بعد ثمانية اعوام من توليه منصبه في محاولة تسوية النزاع بين المغرب وجبهة "البوليساريو" الإنفصالية.

وقال المصدر، مشترطا عدم كشف هويته، ان روس قدم استقالته في رسالة بعث بها الأسبوع الماضي إلى الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش".

من جهته، قال مسؤول الشؤون السياسية في الامم المتحدة جيفري فيلتمان ان روس "عمل مدة ثماني سنوات محاولا التوصل إلى إطار يعمل من خلاله الأطراف، ملك المغرب وجبهة البوليساريو".، واضاف للصحافيين "لكنه لم يتمكن من جلب الطرفين إلى طاولة المفاوضات".

وتابع المتحدث ذاته، أن هذا الأخير "قدم استقالته من منصبه الى الامين العام لكي يقرر ما يراه مناسبا".

يشار الى ان غوتيريش الذي تولى منصبه خلفا لبان كي مون في الاول من يناير يبحث سلسلة من التعيينات الجديدة لمبعوثين يمثلونه في جميع أنحاء العالم.

وتاتي الاستقالة بعد محادثة هاتفية بين غوتيريش والعاهل المغربي الملك محمد السادس في وقت سابق الشهر الحالي طلب فيها منه سحب قواته من منطقة الكراكرات بالصحراء المغربية.

وكان الاميركي روس، السفير السابق لبلاده لدى الجزائر وسوريا، تعرض لانتقادات حادة من المغرب الذي اتهمه بالانحياز لصالح جبهة البوليساريو الإنفصالية.

مشاركة