الحكم على ستيني بـ 6 أشهر في قضية زواج 12 فتاة قاصر

قضت المحكمة الابتدائية بأزيلال بالحكم بستة أشهر لستيني في قضية تتعلق بـ"النصب والاحتيال"، ضحيتها 12 فتاة قاصر تزوجهن لمدة لا تتجاوز 10 أيام، قبل أن ينقلهن إلى بيت أسرهن بدعوى أنه مسافر.

وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن المسن يستغل وثيقة طلاق إحدى زوجاته السابقات لعقد قرانه على ضحاياه، والحصول على الوثائق اللازمة لمنح زواجه الشرعية، غير أنه في بعض الحالات، كان يكتفي بالخطبة، ويطلب من الأسرة منحه الإذن لمرافقته خطيبته لرؤية البيت الذي ستقيم فيه، واقتناء الأثاث غير أنه عند الوصول إلى البيت يغريهن بوعود، ويمارس عليهن الجنس بطرق غريبة وشاذة، قبل أن يعيدهن إلى بيوت أسرهن ويختفي، بحثا عن ضحية أخرى في مدينة أخرى.

وأضافت أن المسن هو رجل تعليم متقاعد، يركز على إغراء أسر الضحايا الفقراء، ويقنعهم يتزويجه بناتهن، قبل أن يختفي بعد أيام.

يشار إلى أن المحكمة الابتدائية بأزيلال سبق وحكمت على المتهم بسنتين سجنا قبل أن تخفض العقوبة إلى ستة أشهر.

مشاركة