تطورات جديدة في قضية "الدوش فالطوبيس".. هذا ما أمرت به النيابة العامة

أمرت النيابة العامة أربعة تلاميذ تحت تدابير الحراسة النظرية، على خلفية إقدام اثنين منهم على الإستحمام داخل حافلة للنقل العمومي، تربط بين إنزكان وأكادير.

وجرى اعتقال "بطلي" فيديو الإستحمام، أمس الجمعة، بأمر من النيابة العامة، بعدما تفاعلت مصالح الضابطة القضائية لأمن إنزكان، مع الشريط الذي انتشر على نطاق واسع بمختلف وسائل التواصل الإجتماعي، والذي ظهرا فيه في "وضعبة تنطوي على مساس بالأخلاق العامة وإخلال علني بالحياء"، وفق ماذكره بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

وينحدر الشابان الموقوفان من مدينة آيت ملول، ويبلغان من العمر 21 و22 سنة على التوالي، وهما تلميذان أحدهما يتابع دراسته بمستوى "الباك"، بينما يدرس الآخر بأحد معاهد التكوين المهني.

وفي إطار البحث الذي فتح في القضية، فقد تم توقيف التلميذين الآخرين كونهما من رفقاء "بطلي" الشريط، فيما يجري البحث على التلميذين اللذان وثقا الواقعة عبر شرسط فيديو.

مشاركة