شفشاون تحتضن الدورة العاشرة لمهرجان ألكريا الموسيقي

تحتضن مدينة شفشاون، يومي 15 و16 يوليوز القادم، الدورة العاشرة لمهرجان ألكريا الموسيقي والفني، بمشاركة موسيقيين ومجموعات من المغرب وأخرى أجنبية.

وأوضحت إدارة مهرجان، في بلاغ لها، اليوم الأربعاء، أن الليالي الشفشاونية ستتألق من جديد ببرنامج مشبع بالموسيقى الأنيقة والمتميزة على الصعيد الوطني والعالمي، وذلك بعد النجاحات التي شهدها المهرجان على مدى تسع دورات سابقة.

وأضاف البلاغ أن الدورة الجديدة لمهرجان شفشاون، المنظم بشراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال وعمالة إقليم شفشاون والجماعة الحضرية، ستستقبل عازفين ونجوما مغاربة، كما أنها ستحافظ على الطابع الاسباني واللاتيني المميز والمعروف على الصعيد العالمي.

واعتبر المصدر ذاته، أن هذه التشكيلة الموسيقية المتنوعة والمتناغمة لها تأثير مبهر وكبير على الجمهور من خلال التميز الحسي والإبداع الفني الرفيع، حيث تخلق التفاعل الإيجابي والتناغم الروحي بين النجوم و الجمهور.

وأشار إلى أن مهرجان ألكريا "يعد من بين المهرجانات الأكثر شهرة و تميزا على الصعيدين الجهوي والوطني، حيث يختلف جمهوره ومحبوه، وقد أصبح محطة فنية وثقافية مندمجة مع طابع مدينة شفشاون العريق".

وتابع، في هذا السياق، أن "المهرجان كان له أيضا الفضل في توسيع خصوصية الفن والثقافة الشفشاونية وإعطائهما المزيد من الإشعاع والتألق على المستويين الوطني والدولي، كما لعب المهرجان دورا كبيرا في الترويج السياحي والاقتصادي للمدينة".

مشاركة