مجلة فرنسية: المغرب يمسك بزمام الأمور بعد تلقيح 8 مليون مغربي

نوهت المجلة الفرنسية “لوبوان”، اليوم الأحد، بمجهودات المغرب في مكافحة فيروس كورونا، وذلك بعد نجاحه في عملية التلقيح التي استفاد منها ما يزيد عن 8 مليون مغربي.

واعتبرت المجلة الفرنسية أن المغرب بهذه النتيجة “أمسك بزمام الأمور”، مؤكدة أنه منذ بداية الوباء برهن مرة أخرى على خبرته، مبرزة أنه “من وجهة نظر صحية، بعد بلوغ الاستقلالية من حيث وسائل الحماية في 2020 عبر تصنيع الكمامات الواقية، ثم تصديرها، تواصل المملكة تقدمها من خلال التلقيح بوتيرة مضطردة”.

وقارنت المجلة نتائج عملية التلقيح بالبلدان المغاربية، حيث أنه في الوقت الذي أعلنت فيه المملكة بتاريخ 2 أبريل الجاري، عن تلقي 3,8 مليون مغربي لجرعتين من اللقاح و4,3 مليونا لجرعة واحدة، سجلت تونس تلقيح 53 ألفا مواطنا والجزائر و75 ألفا، الأمر الذي اعتبرته يمثل "فرقا شاسعا"، مؤكدة أنه “في مواجهة الدبلوماسية الدولية للقاحات، يسير كل بلد على الإيقاع الذي يلائمه. وبمنحه لـ 8 ملايين لقاح، يكون المغرب قد أمسك بزمام الأمور”.

مشاركة