فيلم "آدم" لمريم التوزاني ينتزع جائزته الثلاثين

حاز فيلم "آدم" لمخرجته مريم التوزاني على جائزته الثلاثين، عقب إصدار الفيلم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحصل فيلم "آدم" من إنتاج شركة "عليان" لصاحبها نبيل عيوش، هذا الأسبوع على الجائزة الكبرى لأفضل فيلم في "مهرجان موخيريس السينما على الإنترنت"، والذي تنافس فيه أفلام شهيرة مثل
“Portrait of a Lady on Fire” للمخرجة سيلين سياما، وفيلم "Little Joe” لجيسيكا هاوسنر. بالإضافة إلى جائزة أخرى هي جائزة Singis OCIC e UNDA، في الدورة الثلاثين لمهرجان الأفلام الأفريقية والآسيوية وأمريكا اللاتينية في ميلانو.

وتأتي هذه الجوائز عقب الإصدار الأمريكي الأخير لفيلم "آدم" ، حيث اختارت مجلة "فارياتي" الأمريكية، المخرجة مربم التوزاني واحدة من أكثر النساء نفوذاً لعام 2020، في تقرير أعد حول تأثير المرأة الدولي لعام 2020، الذي يسلط الضوء على النساء اللاواتي أظهرن مواهبهن محليًا وخارجيًا، وتشمل رتبهن الفائزات بجائزة الأوسكار وإيمي وتوني، بالإضافة إلى المديرات التنفيذيات والمنتجات من الصناعة السمعية البصرية حول العالم.

وحاز فيلم مريم التوزاني على تقييمات ممتازة في الصحافة الأمريكية، أبرزها "Los Angeles Times"، كما يستمر بعد إصدارات ناجحة في المغرب، وفرنسا، وإسبانيا، وسويسرا، وبلجيكا، والسويد، وأستراليا، ويوزيلندا، والبرازيل وليتوانيا، في التميز ضمن الإصدار الألماني في نهاية العام.

ومثل فيلم "آدم" المغرب في حفل توزيع جوائز الأوسكار و"جولدن غلوب"، خلال العام الماضي، بعد اختياره الرسمي في مهرجان "كان" السينمائي، كنا حصل مؤخرا على جائزة السينما الإيجابية التي تُمنح سنويًا في مهرجان "كان"، بالإضافة إلى جائزة "الإيمان بالسينما"، التي تكافئ فيلمًا من بين جميع الأفلام التي تم إصدارها في فرنسا العام السابق.

مشاركة