الرباط..مناظرة دولية حول دور التربية البدنية داخل المدرسة وخارجها

احتضنت مدينة الرباط, أمس الإثنين، المناظرة الدولية التي نظمت تحت شعار "التربية البدينة والرياضية التربية عبر الرياضة تحد للفاعلين التربويين داخل المدرسة وخارجها"، وذلك بمقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بشراكة مع جمعية "تيبو" المغرب وبتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية.

وقدم السيد سعيد أمزازي بصفته وزيرا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، كلمة الافتتاح في هذه التظاهرة التي نظمت حضوريا، وعبر تقنية "المناظرة المرئية" التي قادها عنه يوسف بلقاسيمي، الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية ونائب الجامعة الدولية للرياضة المدرسية، قال فيها إن هذا اللقاء الذي ينظم مابين 3 و6 من أبريل الجاري، هو فرصة لإبراز أهمية الرياضة بإفريقيا.

وأكد الوزير في كلمته، أن المغرب استطاع وبخطى ملكية أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن ينجح في النهوض بالشباب المغربي خاصة والإفريقي عامة، خصوصا أنه فرصة تجمع أخصائيي المجال مع الشباب وتبادل الأفكار والتجارب الذي من شأنه أن يرفع من مستوى الشباب الرياضي.

وعرفت هذه المناظرة مجموعة من الأنشطة من بينها، ورشات لمناقشة ودراسة تدريس التربية البدنية والرياضية والرياضة المدرسية، والبحث عن طرق برمجتها داخل المؤسسات وفق برنامج زمني يتوافق مع الدراسة، وتم اختتام هذا اللقاء بعرض تقارير الورشات التي تم استنتاجها وفق مجموعة من الأمور التي تم تحديدها قبل.

مشاركة