دراسة: ثلث المتعافين من الفيروس يعانون من اضطرابات عصبية أو نفسية

قال علماء إن واحداً من كل ثلاثة متعافين من فيروس كورونا، عانى من اضطرابات في الدماغ أو اضطرابات نفسية في غضون ستة أشهر، و اعتبروا أن هذين العرضين من أكثر الاضطرابات شيوعاً ضمن 14 اضطراباً وضعوها قيد البحث.

ووفق ما أوردته وكالة رويترز البريطانية، فإن العلماء الذين أجروا التحليل، قالوا إنه لم يتضح كيف يرتبط الفيروس بمشكلات نفسية مثل القلق والاكتئاب.

وقال ماكس تاكيت، الطبيب النفسي بجامعة أوكسفورد، بهذا الخصوص: "نتائجنا تشير إلى أن أمراض الدماغ والاضطرابات النفسية أكثر شيوعاً بعد كوفيد-19 منها بعد الإنفلونزا أو أمراض الجهاز التنفسي الأخرى".

ولفت تاكيت، إلى أن الدراسة لم تتمكن من تحديد الآليات البيولوجية أو النفسية التي تسببت في ذلك، لكنّ ثمة حاجة لبحث عاجل لتحديدها "بهدف نسج طرق لمعالجتها أو الحد منها".

وحسب المعطيات المحينة بالسجلات الطبية، فإن 34% من المتعافين أصيبوا بأمراض عصبية أو نفسية في غضون ستة أشهر، معضمهم من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأظهرت المعطيات كذلك، أن نسبة مَن أصيبوا بالقلق من المتعافين من كورونا بلغت 17%، في حين وصلت نسبة من عانوا اضطرابات مزاجية إلى 14%، مما يجعلهما أكثر الاضطرابات انتشارا في مرحلة التعافي من الإصابة بالفيروس التاجي.

يأتي ذلك، بينما يزداد قلق خبراء الصحة، من وجود دلائل على مخاطر متزايدة لاضطرابات الدماغ والصحة النفسية بين المتعافين من فيروس كورونا.

مشاركة