شخصية "كبور" تبوئ حسن الفذ عرش الترند المغربي

يبدو أن شخصية "كبور" لا زالت تحتفظ ببريقها رغم مرور سنوات على تجسيدها من طرف الفنان حسن الفذ، سواء في سلسلة "لكوبل" أو "كبور ولحبيب".

وأعاد حسن الفذ شخصيته الشهيرة "كبور" إلى الواجهة، عبر السلسلة الجديدة "الفذ تيفي"، التي تبوأت ليومين متتالين، عرش قائمة الفيديوهات الوطنية الأكثر مشاهدة على منصة اليوتيوب.

واستعان الفذ بالفنانة الشابة مونية لمكيميل لمواصلة مغامرات "كبور"، إلى جانب الفنانة القديرة زهور السليماني التي تلعب دور شقيقته، كما تضمنت السلسلة عدة فقرات أبرزها "شانيلي تيفي"، التي تعد من أنجح أعماله وأشهرها والتي حققت في وقت سابق مشاهدات عالية وإعجاب الجمهور.

وكان آخر أعمال حسن الفذ، سلسلة بعنوان "طوندونس"، أطل من خلالها رفقة مونية لمكيميل، خلال شهر رمضان الماضي.

مشاركة