وزير المالية: تعميم الحماية الاجتماعية مشروع ملكي لصون كرامة جميع المغاربة

قال السيد محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، إن مشروع الحماية الاجتماعية الذي أعلن عن انطلاقته الملك محمد السادس، سيشكل ثورة اجتماعية حقيقية لما سيكون له من آثار مباشرة وملموسة، على تحسين ظروف عيش المواطنين وصيانة كرامة جميع المغاربة.

وأشاد السيد بنشعبون بالمشروع، خلال الحفل الذي ترأسه عاهل البلاد الملك محمد السادس، يوم الأربعاء الماضي، في القصر الملكي بفاس، حول إطلاق تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية، معتبرا الخطوة بالنقلة النوعية لا سيما في هذه الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم، بسبب تفشي الوباء والأزمة الاقتصادية.

ويشكل تنزيل هذا المشروع المجتمعي الهام نقطة بداية لتحقيق تطلعات الملك، في ما يخص الاستجابة لتحدي تعميم الحماية الاجتماعية على كافة فئات المجتمع المغربي، كما يمثل رافعة لإدماج القطاع غير المهيكل في نسيج الاقتصاد الوطني، بما يوفر الحماية للطبقة العاملة ويصون حقوقها، ومنعطفا حاسما في مسار تحقيق التنمية المتوازنة والعدالة الاجتماعية والمجالية تحت قيادته السديدة.

وأضاف المسؤول الحكومي، أن هذا القانون الجديد سيشكل الحجر الأساس لتنفيذ رؤية الملك في مجال الحماية الاجتماعية، من أجل تحقيق الأهداف النبيلة التي سلف تحديدها من قبل القصر الملكي، يأتي في مقدمتها دعم القدرة الشرائية للأسر المغربية المتوسطة وضعيفة الدخل، وتحقيق العدالة الاجتماعية ودعم الفئات الهشة.

ويأتي مشروع القانون الجديد، في إطار تنزيل النقاط العريضة التي تضمنها خطاب العرش المجيد، وكذا خطاب افتتاح السنة التشريعية 2020، بإطلاق ورش إصلاحي كبير يتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية لفئات واسعة من المواطنين.

مشاركة