لطيفة رأفت تترجم "دندنات" ابنتها ألماس إلى أغاني خاصة بالأطفال

تستعد الفنانة المغربية لطيفة رأفت لإطلاق مجموعة من أغاني الأطفال، اتي سجلتها مؤخرا بإحدى استوديوهات مدينة الرباط.

وكشفت النجمة المغربية في تصريح خصت به مجلة سلطانة الإلكترونية، أن هذه الأغاني كانت في الأول عبارة عن "دندنات"، كانت تسمعها لطفلها ألماس وقت النوم، فارتأت كتابتها وتلحينها واحتفظت بها لنفسها، لتقرر أخيرا مشاركتها مع جمهورها خاصة الأمهات.

وأضافت سلطانة الطرب المغربي في تصريحها، أن قرار مشاركتها لهذه "الدندنات" مع الأمهات والأطفال، جاء بعدما لاحظت انسجام طفلتها مع الألحان، وقالت موضحة: "وقت ما نغنيهم لألماس كاتنعس دغيا هادشي علاش بغيت نخرجهم ونشاركهم مع كل الأطفال والأمهات".

وحول تجربة الكتابة والتلحين، قالت لطيفة رأفت إنها ليست بكاتبة أو ملحنة وإنما تترجم إحساسها على شكل نغمات ترفقها بكلمات وتوزيع موسيقي مناسبين، مشيرة إلى أن جل الأغاني التي كتبتها ولحنتها في وقت سابق، كانت تمثلها وتحاكي ما بداخلها، على غرار أغنية "سأكتبها" و"طار نعاسي".

ويذكر أن آخر أغنية أصدرتها لطيفة رأفت، كانت بعنوان "كرهت الحب"،والتي كتب كلماتها يونس آدم وقام بتلحينها مروان أصيل، فيما تكلف بتوزيعها الموسيقي رشيد محمد علي.

مشاركة