رغم انتقادها..برامج رمضان تحظى بمتابعة وفية وتحقق أرقام مشاهدة قياسية

على الرغم من الانتقادات التي لاحقت مجموعة من البرامج المعروضة خلال شهر رمضان الحالي، إلا أن الأخيرة تمكنت من تحقيق أرقام مشاهدات قياسية.

ووفق ما كشف عنه تقرير أسبوعي أنجزته شركة "ماروك ميتري" المتخصصة في قياس نسبة المشاهدات على القنوات الوطنية، فقد نال حصة الأسد من المشاهدات، برنامج الكاميرا الخفية "مشيتي فيها" في موسمه السادس، الذي تعرضه القناة الثانية، حيث تابعه أزيد من 10 مليون مشاهد.

على نفس القناة، تبوأ سيتكوم "كلنا مغاربة" المرتبة الثانية ضمن لائحة البرامج الأكثر مشاهدة، بمعدل فاق 8 ملايين متابع، متبوعا بمسلسل "بنات العياس" الذي تعرضه القناة الأولى، بمعدل مشاهدة فاق 7 ملايين مشاهد.

وسجل التقرير الذي أنجز في الفترة مابين 14 و20 أبريل الجاري، أن معدل مشاهدة التلفاز يوميا بلغ 4 ساعات و58 دقيقة، لكل شخص يبلغ خمس سنوات فما فوق.

وعن القنوات الوطنية موضوع قياس المشاهدة، يتعلق الأمر بكل من الأولى، والأولى دولية، والقناة الثانية، والقناة الثانية عالمية، والرياضية، والمغربية، والأمازيغية والسادسة، كما لا يؤخذ بعين الإعتبار في لائحة البرامج المتميزة إلا البرامج التي تساوي مدتها خمس دقائق فما فوق.

مشاركة