إسبانيا تنقذ 33 "حراك" مغربي من الموت في سواحلها

أنقدت فرق الغواصين البحرية الإسبانية، بوم الثلاثاء، 33 “حراكا” من أصول مغربية، من الغرق في بحر البوران، عندما كانوا يحاولون العبور للضفة الأخرى، على قارب غادر أحد شواطئ بشمال المملكة.

ووفق ما أوردته صحيفة “elperiodico de aragon” الإسبانية، فإنه تم نقل المهاجرين غير النظامين المغاربة، بعد الساعة 2:30 من صباح يوم الثلاثاء، إلى ميناء موتريل (غرناطة)، حيث تلقوا إسعافات اللازمة من قبل فرق الصليب الأحمر.

وحسب المصدر ذاته، فإنه سيتم نقل “الحراكة” المغاربة إلى مركز الاستقبال المؤقت التابع للشرطة الوطنية الإسبانية في ميناء موتريل، للمكوث هناك لأيام قليلة، وذلك بعد إخضاعهم لاختبارات الفصح الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا.

مشاركة