شاب مغربي يبرمج تطبيق هاتفي لمحاربة ظاهرة "هدر الطعام"

قام شاب مغربي ببرمجة تطبيق هاتفي ذكي، يهدف إلى القضاء على ظاهرة هدر الطعام في البلاد، تحت شعار "شارك الوجبات، قلل من إهدار الطعام، وحافظ على البيئة".

ويسعى تطبيق "هيبميل"، إلى تميكن المحتاجين من وجبات غذائية دون مقابل، مع الحفاظ في الآن ذاته على البيئة، التي تتضرر نتيجة التخلص من المواد الغذائية بطرق غير عقلانية.

وقال صاحب التطبيق ومهندس المعلوميات، سعيد الزجاري، في تصريح لــ "سكاي نيوز عربية" إنه وبعد نجاح الفكرة في أوروبا، قرر نقل التجربة إلى بلده الأم، حين لاحظ أن المغاربة يحضرون ما يفوق بكثير ما يستهلكونه من الطعام، ولا يجدون حلا للتخلص منه بعد ذلك، سوى رميه في القمامة.

وانطلاقا من تجربته الشخصية، يروي الشاب المغربي المقيم في أوروبا كيف كان يجد صعوبة كبيرة في التخلص من فائض الطعام، وفي ترشيد الكميات الإضافية من الأكل داخل منزله، قبل أن يقرر العمل على إنشاء هذا التطبيق.

ويتخلص المغاربة سنويا من ملايين الأطنان من الطعام والمواد الغذائية الصالحة للاستهلاك في القمامة، سواء تلك الصادرة من المنازل أو المطاعم أوالفنادق أو بعد انتهاء الحفلات والمناسبات.

ولا يمكن السيطرة على ظاهرة هدر الطعام بكميات كبيرة، بحسب المختصين في مجال البيئة، إلا من خلال تدبير الفائض بالشكل المطلوب، وإطلاق مبادرات تمكن المحتاجين من الاستفادة منه، مع الحفاظ على البيئة.

مشاركة