ضمنهم مغاربة..فرنسا تمنح الجنسية لمئات الأجانب بعد مساهمتهم في مكافحة فيروس كورون

أعلنت الحكومة الفرنسية، اليوم الخميس، عن قرار تجنيس أكثر من ألفي موظف أجنبي، نظير مساهمتهم في مكافحة فيروس كورونا، ضمنهم مغاربة.

وقالت وزيرة الدولة المكلفة بشؤون المواطنة، مارلين شيابا، إن 2009 شخصا، بينهم 665 قاصرا، تمتعوا بتسريع مسار التجنيس نظير "إظهارهم ارتباطهم بالأمة"، نقلا عن وسائل إعلام فرنسية.

وسمح لهؤلاء بالتقديم للحصول على الجنسية بعد عامين فقط من الإقامة في فرنسا، بدلا من 5 أعوام، فيما يشمل الإجراء العاملين في قطاع الصحة، ومساعدي الحراسة، وعمال النظافة، ومقدمي الرعاية المنزلية، ومربيات الأطفال.

وكانت شيابا قد أصدرت توجيهات في سبتمبر، لتسريع النظر في طلبات تجنيس الموظفين الأساسيين، الذين "ساهموا بفعالية" في مكافحة كوفيد-19.

مشاركة